رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيسا التحرير التنفيذيان

محمد الراعى   سعيد على
ads
الدوري السعودي
19:20
القادسية
الاتفاق
الدوري الإسباني
19:45
ريال مدريد
ليجانيس
دوري أبطال أوروبا
21:45
إشبيلية
مانشستر يونايتد
دوري أبطال أوروبا
21:45
شاختار دونستك
روما

رئيس بازل يكشف كواليس تحول صلاح من بازل إلى بطل إنجلترا

الثلاثاء 13/فبراير/2018 - 12:44 م
الكابتن
سيف الحسيني
طباعة
«لن أنسى أبدا ما رأيته هذا اليوم في الملعب، كنا منبهرين، لقد كانت الأجواء باردة للغاية لكن صلاح كان رائعًا ولعب الشوط الثاني فقط لكنني رأيت لاعبًا لديه سرعة لم أشاهدها في حياتي قط».. هذه كانت كلمات برنهارد هيوسلر، رئيس بازل السويسيري، أول محطات محمد صلاح، لاعب المنتخب الوطني، في الاحتراف الأوروبي.

شبكة «سكاي سبورت» البريطانية، أجرت حديثًا مطولًا مع رئيس النادي وجورج هيتز، مدير النادي الرياضي، وفيليب ديجين، لاعب ليفربول السابق، والذي جاء كالآتي..

ذهب ثنائي بازل في مارس 2016 إلى مصر لمتابعة منتخب تحت 23 يستعد للأولمبياد، لمتابعة صلاح لاعب المقاولون العرب حينها.

قال هيوسلر لشبكة «سكاي سبورتس»: «السبب الوحيد أننا ذهبنا لتلك المباراة كانت لمشاهدة محمد صلاح يلعب عن قرب».

وأكمل: «لن أنسى أبدا ما رأيته هذا اليوم في الملعب، كنا منبهرين، لقد كانت الأجواء باردة للغاية لكن صلاح كان رائعا ولعب الشوط الثاني فقط لكنني رأيت لاعًبا لديه سرعة لم أشاهدها في حياتي قط».

ثم تحدث فيليب ديجين قائلا: «كانت أول مرة أشاهد صلاح وصعقت من سرعته، في كرة القدم حاليا السرعة هي أفضل شيء قد يمتلكه أي لاعب، السرعة العالية ليست شيئا يمكن لأي أحد أن يدافع ضدها».

وتابع: «إنه سريع للغاية لكنه لم يكن جيدا في بداياته، على الرغم من ذلك علمنا أننا إن مررنا الكرة إلى صلاح ولديه مساحة فسيحصل على كل كرة، وفور تكيفه على الأوضاع وتطوير قدمه اليسرى، عرفنا بأنه سيحظى بمسيرة كبيرة».

وأتم: «في البداية كان صلاح بديلا، لكنه سرعان ما أصبح يصنع الفارق في المباريات الكبيرة، أتذكر أنه قدم مباراتين رائعتين في دوري أبطال أوروبا ضد تشيلسي، كانت تلك بدايته».

تحدث هيوسلر بعد ذلك قائلا: «أتذكر هدفه ضد تشيلسي، حاولنا تهنئته في غرفة الملابس لكنه لم يتقبل الأمر، قال لنا إنه كانت له 7 تسديدات وأول 6 منها ذهبت في المدرجات».

واستطرد: «حاول تلك المحاولات الـ7 لأنه حظى بثقة مدربه وزملائه والجميع في النادي، كان ذلك رد فعل رائعا منه».

أضاف ديجين: «مر بوقت صعب في تشيلسي، في رأيي كلوب هو السر وراء مستوى صلاح، إنه محفز رائع يرغب في لعب كرة هجومية وبسرعة، هذا النوع من الكرة الذي يحتاجه صلاح، وأعتقد أن ذلك نقله لمستوى أخر».

وتابع: «لقد كان أمرًا رائعًا أن نراه ينضج بهذه الصورة لأنه شخص رائع، لطالما كان مرحًا ومبتسمًا ومنفتحًا، بإمكانك أن تلقي النكات معه إنه ليس أنانيا لكنه جزء من الفريق والجميع أحبه».

أكمل هيوسلر: «بعد كل مباراة نتبادل الرسائل عبر تطبيق واتساب، وتوجد خطط للذهاب إلى أنفيلد ومشاهدته».

وأتبع: « يوجد نجوم مثل صلاح، روجر فيدرر مثلا، لا ينسى من أين بدأ أو كان، وودود ويحترم الناس الذين مروا على طريقه حتى وإن أصبحوا أكبر مما كانوا عليه».

وأتم: «ربما لا توجد صدفة في أن يكون أنجح الناس مثل صلاح، أنا منبهر للغاية به».