رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
الدوري الإيطالي
20:30
سامبدوريا
ساسولو
الدوري الإنجليزي
21:00
أرسنال
ليستر سيتي

مثلث ليفربول.. يعيد للواجهة زمن الثلاثيات الهجومية الجميل

الأحد 04/مارس/2018 - 03:47 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

ظهر مثلث هجومي جديد في أوروبا وهو mfs، وهم ثلاثي ليفربول الإنجليزي وأضلاعه السنغالي ساديو ماني، والبرازيلي روبرتو فيرمينو، والمصري محمد صلاح، وهو ثلاثي فرض نفسه على العالم هذا الموسم.

وفي هذا الإطار يستعرض «الكابتن» أرقام هذا المثلث الهجومي..

ساديو ماني

لعب ماني في الدوري الإنجليزي الممتاز 21 مباراة، وسجل 8 أهداف، وصنع 5 أهداف، وفي كأس الإتحاد الإنجليزي شارك في لقاءين دون إحراز أي أهداف، ولعب في دوري أبطال أوروبا 7 مباريات، وسجل 6 أهداف، وقام بعمل تمريرتين حاسمتين.

روبرتو فيرمينيو

أدى فيرمينو 28 لقاء في البريميرليج، وأحرز 13 هدفا، وصنع 7 أخرى، وخلال مباراتين في كأس الاتحاد الإنجليزي سجل هدفا وحيدا، وقام بصناعة آخر، ولعب في تشامبيوزليج 9 لقاءات، وأحرز 8 أهداف، وقام بعمل 5 تمريرات حاسمة.

محمد صلاح

شارك في 28 مباراة في الدوري الإنجليزي، وسجل 24 هدفًا، وصنع 9 أهداف، ولعب في كأس الاتحاد الإنجليزي لقاء وحيد، وأحرز فيه هدفا، وخلال 9 مباريات في دوري أبطال أوروبا سجل 7 أهداف، وتسبب في 3 أهداف.

مجمل أهداف هذا الثلاثي في الدوري 45 هدفا من أصل 67 هدفا سجلها ليفربول بنسبة 67%، وصنعوا 21 هدفا، وفي كأس الاتحاد أحرزوا هدفين من مجموع 4 أهداف بنسبة 50%، وتسببوا في هدف يتيم، وفي دوري أبطال أوروبا سجلوا 21 هدفا من إجمالي 23 هدفا بنسبة 91%، وقاموا بعمل 10 تمريرات حاسمة.

إذن إجمالي أهداف هذا المثلث 68 هدفا من أصل 94 هدفا سجلها ليفربول في كل البطولات بنسبة 72% هذا غير صناعة 32 هدفًا، أما لأنفسهم أو لغيرهم من لاعبي الفريق.

 على الجانب الآخر، كان العالم قد افتقد هذا الموسم إلى ثلاثي برشلونة الإسباني الرهيب  msn بانتقال لاعب السيليساو البرازيلي نيمار دا سيلفا إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مطلع هذا الموسم، وكان معه البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، والأوروجوياني لويس سواريز.

 كما لم يستمتع العالم بـbbc ، وهو ثلاثي ريال مدريد الإسباني الذي يتكون من الويلزي جاريث بيل، والفرنسي كريم بنزيما، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لأنهم لم يلعبوا سويا بانتظام ويلعبون على فترات لأسباب منها مثلا إصابات بيل المتكررة.