رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
الدورى المصرى
16:00
الداخلية
الإنتاج الحربي
الدورى المصرى
18:15
إنبي
سموحة
الدورى المصرى
18:15
الجونة
حرس الحدود
الدورى المصرى
18:15
بتروجيت
المصري
الدورى المصرى
21:00
طلائع الجيش
بيراميدز

زياد الجزيرى: مهمة تونس مستحيلة.. ومصر دون المستوى (حوار)

الأربعاء 13/يونيو/2018 - 12:14 ص
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
- قال إن جيل 2006 الأفضل فى تاريخ «نسور قرطاج».. ورأى أن صعود «الفراعنة» مرهون بمشاركة صلاح

- تونس استعدت بشكل جيد وأزمة الفريق فى إنهاء الهجمة بالشكل الأمثل

أنهى المنتخب التونسى استعداداته لمونديال روسيا بالخسارة أمام إسبانيا بهدف نظيف رغم الأداء المميز الذى قدمه اللاعبون، ليؤكد رغبة «نسور قرطاج» فى عدم لعب دور «ضيف الشرف» فى الحدث الكروى الأكبر فى العالم. ويستهل منتخب تونس مشواره فى المونديال بلقاء المنتخب الإنجليزى فى افتتاح مباريات المجموعة السابعة، التى تضم أيضا بلجيكا وبنما.

وقبل انطلاق البطولة، حاورت «الدستور» زياد الجزيرى، هداف تونس الذى لعب مونديال ٢٠٠٢، عن حظوظ منتخب بلاده فى التأهل من دور المجموعات، وتقييمه للمنتخبات العربية والإفريقية المشاركة.

ما رأيك فى استعدادات المنتخب التونسى قبل مونديال روسيا؟
- تونس استعدت بشكل جيد للبطولة، والأداء تحسن كثيرًا فى المباراة الأخيرة أمام إسبانيا، فيما لايزال الفريق يعانى من أزمة إنهاء الهجمة بالشكل الأمثل، لكن بشكل عام، المردود الفنى والجماعى للفريق وقوة المباريات الودية كان جيدًا.

كيف ترى حظوظ «نسور قرطاج» فى التأهل إلى الدور الثانى من البطولة؟
- رغم أداء ونتائج الفريق التونسى الطيبة فى المباريات الأخيرة إلا أن المهمة لا تزال صعبة، بل مستحيلة أيضًا، نظرًا لقوة المنتخبين الإنجليزى والبلجيكى، خاصة الأخير الذى يضم عناصر مميزة فى جميع الخطوط.
وأرى أن حظوظ تونس فى التأهل صعبة للغاية، لذلك يجب الفوز على بنما الفريق الأضعف فى المجموعة بأكبر عدد من الأهداف على أمل الحفاظ على فرصتنا فى التأهل لو احتجنا إلى فارق الأهداف، ولو قُدر لنا التأهل عن هذه المجموعة سيحدث ذلك على حساب المنتخب الإنجليزى، وأتوقع أن بلجيكا ضمنت مقعدًا فى دور الـ١٦ من الآن.

ألم ترصد أى نقاط ضعف للفريق البلجيكى خلال مواجهته الودية أمام منتخب مصر؟
- تابعت المباراة، وأرى أن بلجيكا لعبت بأقل مجهود لديها، ومع ذلك حققت الفوز ودون تلقى أهداف، وهذا ما جعلنى متيقنا أن مواجهتنا أمامهم ستكون صعبة للغاية، لأنهم فريق متكامل، وأعتقد أنه سيكون مفاجأة البطولة وقد يكون منافسًا قويًا على اللقب.

ما تعليقك على أداء منتخب مصر فى هذه المباراة وخلال الوديات عموما؟
- منتخب مصر لم يقدم المردود الجيد، بل كان دون المستوى فى بعض الأحيان، ولا أفهم الضجة التى حدثت فى الشارع المصرى بعد إصابة محمد صلاح واحتمالية غيابه عن البطولة، أعلم أن صلاح هو فخر العرب واللاعب الأفضل فى إفريقيا ولكن من المفترض أن المنتخب المصرى يضم لاعبين مميزين ولا يعتمد على لاعب واحد فقط، وأظن أن اعتماد الجهاز الفنى على لاعب واحد فقط لتحقيق الانتصار أمر سيئ وسيزيد من صعوبة مهمة الفريق فى المونديال.

بشكل عام.. ماذا عن فرص المنتخبات العربية فى المونديال؟
- كما قلت، المنتخب التونسى حظوظه صعبة والقرعة ظلمته بالتواجد مع منتخبين كبيرين مثل إنجلترا وبلجيكا، لكن تظل له فرصة ضعيفة للتأهل، أما المغرب فأرى أنه الفريق العربى الأقوى والأكثر حظوظًا للتأهل رغم قوة مجموعته مع إسبانيا والبرتغال، لأن الفرنسى هيرفى رينارد، المدير الفنى للفريق، نجح فى تكوين فريق قوى يضم عناصر شابة مميزة للغاية.
وبالنسبة لمنتخب السعودية ففرصته جيدة للتأهل وقد تكون أكبر من المنتخب المصرى أيضًا نظرًا لضعف الفريق الروسى فى المجموعة الأولى، أما مصر ففرصته الوحيدة ستكون مع مشاركة محمد صلاح الذى سيمنح زملاءه دفعة كبيرة معنويًا كما سيكون حلًا هجوميًا يمكن الاعتماد عليه بشكل كبير للتأهل.

بالنسبة للفريقين الإفريقيين.. السنغال ونيجيريا؟
- السنغال فريق قوى ومن المنتخبات المرشحة بقوة لبلوغ الدور الثانى ويضم مجموعة من اللاعبين الذين يمتلكون خبرة التعامل مع المدارس المختلفة. أما نيجيريا فعلى الرغم من امتلاكها عناصر شابة رائعة لكن تظل فرصتها صعبة فى التأهل فى ظل وقوعها مع الأرجنتين وكرواتيا التى ستزيد من صعوبة المجموعة.

هل تعتقد أن المنتخب التونسى تأثر بغياب يوسف المساكنى؟
- لا لم يتأثر كثيرًا، نعلم قوة المساكنى وإمكانياته الكبيرة التى تمنحنا الأفضلية الهجومية، ولكن ما يميز المنتخب التونسى تحت قيادة نبيل معلول الأداء الجماعى وعدم الاعتماد على لاعب بعينه، فالجميع يعرف دوره والمستويات بين اللاعبين الأساسيين والبدلاء متقاربة للغاية.

من اللاعب الذى تتوقع تألقه من «نسور قرطاج»؟
- فى الفترة الأخيرة ظهر نعيم السليتى، صانع الألعاب، بشكل مميز للغاية وكذلك أنيس البدرى وكلاهما من مفاتيح اللعب الهجومية التى سيعتمد عليها «معلول»، بالإضافة إلى فرجانى ساسى وعلى معلول.

هل الجيل الحالى لتونس أقوى من جيلى ٢٠٠٢ و٢٠٠٦؟
- مع احترامى للجيل الحالى الذى يضم لاعبين جيدين، لكن فريقى ٢٠٠٢ و٢٠٠٦ كانا أقوى على مستوى الأفراد فيما كانا على المستوى الجماعى أقل فنيًا، وأكبر دليل مونديال ٢٠٠٦ فبالرغم من تألق بوعزيزى وراضى الجعايدى والطرابلسى، تأثرت بغياب الروح فضلًا عن غياب المهاجم دوس سانتوس الذى أثر على أدائنا الهجومى بالسلب.

أخيرًا.. ما رأيك فى مستويات التوانسة المحترفين فى الدورى المصرى؟
- بلا شك أضافوا كثيرًا إلى أنديتهم والدليل هو اعتماد الأهلى والزمالك وطنطا على الثلاثى على معلول وحمدى النقاز وسيف الدين الجزيرى بشكل أساسى.