رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
الدورى المصرى
16:00
الداخلية
الإنتاج الحربي
الدورى المصرى
18:15
إنبي
سموحة
الدورى المصرى
18:15
الجونة
حرس الحدود
الدورى المصرى
18:15
بتروجيت
المصري
الدورى المصرى
21:00
طلائع الجيش
بيراميدز

ذكريات المونديال "19" 2010.. كأس العالم فى ضيافة القارة السمراء لأول مرة

الأربعاء 13/يونيو/2018 - 02:00 ص
الكابتن
محمد غبن
طباعة

عرفت القارة السمراء طريقها لاستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم فى نسختها التاسعة عشرة التى أقيمت عام 2010، التى أقيمت في جنوب إفريقيا؛ خلال الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو 2010، بعدما وقع الاختيار عليها بعد منافسة مع مصر والمغرب كي يصبح أحدهما أول بلد إفريقي يستضيِّف النهائيات.

وكان اختيار قارة إفريقيا لتكون مضيفة كأس العالم 2010، جزءًا من سياسة المداورة قصيرة الأجل، والتي ألغيت في عام 2007، وهي بمداورة ضيافة الحدث بين القارات، خمس دول إفريقية وضعت على قائمة الراغبين بضيافة كأس العالم 2010 هى مصر، المغرب، جنوب إفريقيا وقد قُدِّم عرض مشترك من ليبيا وتونس، عقب قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بعدم السماح بضيافة مشتركة للمسابقة، قررت تونس الانسحاب من عملية الاستضافة وقررت اللجنة عدم النظر في طلب ليبيا حيث إنه لم يعد يفي بجميع الشروط المنصوص عليها في لائحة المتطلبات الرسمية.

ولُعبت المباريات على عشرة ملاعب في تسع مدن مضيفة في جميع أنحاء البلاد، حيث أقيمت المباراة النهائية على ملعب سوكر سيتي في جوهانسبرج، وهي أكبر مدن جنوب إفريقيا، وقد اختير اثنان وثلاثون منتخبًا للمشاركة عن طريق تصفيات مؤهلة عبر العالم التي بدأت في أغسطس 2007.

وأقيمت المباراة النهائية على استاد البنك الوطني الأول، بقيادة الحكم الإنجليزي هاوارد ويب، وجمع النهائي بين هولندا وإسبانيا، وهذه المرة الأولى في التاريخ التي تصل بها إسبانيا للمباراة النهائية لكأس العالم، كما أن هولندا لم تبلغ المباراة النهائية منذ 32 سنة وتحديدًا منذ أن لعبت في نهائي كأس العالم لكرة القدم 1978. وكان نهائيًا أوروبيًا خالصًا للمرة الثانية على التوالي بعد نهائي كأس العالم لكرة القدم 2006 بين إيطاليا وفرنسا.

وشهد النهائي أكبر عدد من البطاقات في نهائيات كأس عالم، وكان عدد البطاقات المكتسبة أكثر من ضعف الرقم القياسي السابق، وهو 6 بطاقات في نهائي كأس العالم 1986 بين الأرجنتين وألمانيا. عدد البطاقات المكتسبة في المباراة 14 بطاقة صفراء منها 9 لمنتخب هولندا، و5 من نصيب منتخب إسبانيا، وقد طُرد جون هيتينجا بعد تلقيه بطاقتين صفراوين. و كانت البطاقة الصفراء الموجهة لنايجل دي يونج بعد ركله تشابي ألونسو في صدره في الشوط الأول، قد أثارت غضب الكثير، منهم روب هيوز والذي اعتقد بأنه كان يجب إعطاءه بطاقة حمراء.

تغلبت إسبانيا، بطلة أوروبا على هولندا 1–0 بعد الوقت الإضافي، بهدف سجله اللاعب أندريس إنيستا في الدقيقة 116 وبذالك تمكنت إسبانيا من تحقيق لقبها العالمي الأول، وقد كانت هذه المرة الأولى التي تفوز دولة أوروبية بالمسابقة خارج القارة العجوز.

ads