رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
الدوري الإيطالي
20:30
0
سامبدوريا
1
إنتر
الدوري الإسباني
18:30
0
خيتافي
2
أتلتيكو مدريد
الدوري الإسباني
20:45
1
ريال مدريد
0
إسبانيول
الدوري الألماني
18:30
0
شالكه 04
2
بايرن ميونخ
دوري أبطال إفريقيا
21:00
4
الأهلي
0
حوريا
الدورى المصرى
15:30
1
بتروجيت
2
الجونة
الدورى المصرى
18:00
1
الإسماعيلي
3
سموحة
الدوري الإنجليزي
16:00
3
ليستر سيتي
1
هيديرسفيلد تاون
الدوري الإنجليزي
16:00
3
ليفربول
0
ساوثهامتون
الدوري الإنجليزي
16:00
1
مانشستر يونايتد
1
وولفرهامبتون
الدوري الإنجليزي
16:00
0
كارديف سيتي
5
مانشستر سيتي
الدوري الإنجليزي
18:30
1
برايتون
2
توتنهام

مونديال موسكو.. الطريق إلى اللقب ليس في حاجة للفلسفة

الأحد 08/يوليه/2018 - 10:16 م
الكابتن
أحمد إمام
طباعة

عودتنا دائماً كرة القدم أن الفريق الذي يلعب بطريقة متوازنة تجمع بين دفاع وهجوم جيدين هو من يكون المرشح الأول للفوز وتحقيق الإنجازات، خاصة إذا كان يمتلك لاعبين أصحاب خبرة وإمكانيات كبيرة قادرين على صنع الفارق بالاستحواذ والسيطرة طوال أوقات المباراة أمام المنافس الذي طالما يلجأ إلى العودة للدفاع وانتظار ما هو قادم من دقائق لعل وعسى يخطف هدفا يغير كل شيء، إلا أن هذا الأمر يختلف بشكل كبير خلال البطولات المجمعة مثل كأس العالم، أو كأس الأمم الأوروبية حيث إن لها طابع وظروف خاصة، مثل قصر مدتها فهي تقام كل 4 سنوات وتستمر لمدة شهر فقط، هذا بالإضافة إلى حالة الفرق التي أحياناً تظهر بشكل فني مختلف كل بطولة، على عكس بطولات الدوري التي تقام بشكل مستمر ومنتظم وتحتاج إلى قوام كبير من اللاعبين المميزين لتحقيق اللقب.

 

وإذا تحدثنا عن المنتخبات التي لعبت بطريقة واقعية تميل بشكل كبير إلى ترك الاستحواذ والسيطرة للخصم واللعب على الهجمات المرتدة من أجل الفوز، ستجد الكثير والكثير من التجارب التي نجحت خلال البطولات المجمعة مثل اليونان التي حققت لقب كأس أمم أوروبا عام 2004، أو البرتغال أيضًا عام 2016 على الرغم من أنها لم تكن المنتخب الأفضل بالبطولة وقتها، أو غيرها من الأمثلة الأخرى، بل أن هذا الأمر تحقق بشكل كبير خلال المحفل الدولي الأهم مونديال روسيا 2018، حيث غادر جميع الكبار الذين يعتمدون على الكرة الهجومية بشكل كبير وتأهل إلى نصف النهائي المنتخبات التي لعبت بواقعية شديدة.

 

وفي هذا التقرير يستعرض "الكابتن" أبرز المباريات التي انتصرت فيها الكرة الدفاعية والهجمة المرتدة السريعة على طريقة الاستحواذ والسيطرة والكرة الهجومية خلال مونديال روسيا 2018 :

 

- ألمانيا والمكسيك

في مباراة ألمانيا والمكسيك التي أقيمت في دور المجموعات بمونديال روسيا كان يتوقع الجميع فوز الألمان نظراً لفارق الإمكانيات والخبرات بين المنتخبين، وبالفعل وقتها سيطر واستحوذ المنتخب الألماني بشكل كبير على الكرة إلا كل هذا لم يفيد إطلاقاٌ، حيث خسروا المباراة بهدف نظيف أمام المنتخب المكسيكي الذي لجأ إلى التنظيم الدفاعي الجيد واللعب على المرتدة التي كانوا يجيدونها بشكل كبير حتى استطاعوا أن يحسموا المباراة.

 

- إسبانيا وروسيا

قبل انطلاق هذه المباراة في الدور الثاني من المونديال كان الجميع على ثقة تامة أن إسبانيا هي التي ستتأهل، بل ذهب البعض بأذهانه إلى أي منتخب سيواجه الإسبان عقب التأهل كرواتيا أم الدنمارك، إلا أن المنتخب الإسباني واجه دب روسي قوي منظم دفاعياً أغلق تماماً على كل مفاتيح لعبه، بل جعل استحواذه على الكرة سلبي للغاية وصل إلى درجة الملل بالنسبة لمحبي الكرة، حيث لك أن تتخيل أنه بالرغم من سيطرة منتخب إسبانيا لم يكونوا قادرين على صنع فرص حقيقة للتسجيل، لتصل المباراة إلى الوقت الإضافي وركلات الترجيح ويحقق الروس فوزاً وتأهل تاريخي إلى دور الـ8 من المحفل الدولي الأهم.


- البرازيل وبلجيكا

هي واحدة من أفضل المباريات في مونديال روسيا 2018 حتى الآن، فخلال هذه المباراة تخلى المنتخب البلجيكي للمرة الأولى عن طريقته المعتادة وترك الاستحواذ والسيطرة للمنتخب البرازيلي ولجأ للتنظيم الدفاعي الجيد واللعب على التحول الهجومي السريع، ولما لا وأنت تمتلك مجموعة من أفضل اللاعبين على رأسهم إدين هازارد، وكيفين دي بروين، والمهاجم المقاتل والشرس روميللو لوكاكو، فإذا أردت أن تتعلم كيف تقوم بالهجمة المرتدة والتحول الهجومي بالكرة ؟ فعليك أن تشاهد لاعبي بلجيكا في هذا اللقاء، حيث استطاعوا أن يستغلوا اندفاع خط دفاع البرازيل الكبير والأخطاء التي ارتكبها كي يحرزوا هدفين لينتصروا ويكملوا مشوارهم الرائع خلال المونديال، بل أصبحوا واحدا من أهم المنتخبات المرشحة بقوة لحصد اللقب للمرة الأولى في تاريخهم.