رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
دوري الأمم الأوروبية
21:45
ألمانيا
هولندا

إبراهيم حسن يفتح النار على الأهلي: لماذا لم تعاملونا مثل متعب وغالي؟

الثلاثاء 16/أكتوبر/2018 - 12:49 م
إبراهيم حسن
إبراهيم حسن
يحيى عبد الرحمن
طباعة

طلب إبراهيم حسن، مدير الكرة بالنادي المصري، إجراء مناظرة مع عدد من مسئولي الأهلي السابقين والحاليين، للحكم على وقائع تاريخية تخص كواليس رحيل التوأم عن المارد الأحمر، في صيف عام 2000 ثم الانتقال إلى غريمه التقليدي الزمالك.

 وأكد حسن في تصريحات تليفزيونية: "أطالب الرباعي حسن حمدي، رئيس الأهلي الأسبق، ومحمود الخطيب، رئيس الأهلي الحالي، وعدلي القيعي مستشار التعاقدات بالأهلي، وهشام سعيد، عضو المجلس السابق، بعمل مناظرة معهم ، لتحديد السبب الحقيقي وراء رحيلنا عن الأهلي، وهل طلبنا أن نأخذ جنيه من الأهلي أم لا".

 وتابع: "هل عقد أحد جلسة معنا للاتفاق على قيدنا دون اللعب؟، كل ما تم ترديده في تلك الفترة، عن التجديد لحسام حسن لمدة موسم مقابل التفريط بي غير صحيح بالمرة، فلم تحدث من الأساس أي جلسة بيننا وبين أي مسئول بالأهلي".

 وأضاف: "نحن قضينا في الأهلي 22 سنة حققنا خلالها الكثير من البطولات على المستويين المحلي والإفريقي، أكثر من صالح سليم نفسه، رغمًا عن أنف أي حاقد أو قلبه أسود، رائحة التتش لا يعرفها إلا من تربى بها".

 وتساءل إبراهيم: "لماذا لم يحدث معنا مثلما حدث مع حسام غالي وعماد متعب، هناك بعض اللاعبين مع احترامي لهم قضوا 6 سنوات ضيوفًا مع الأهلي، وأصبحوا بعد ذلك من أساطير النادي، هل يعقل هذا؟".

 واستكمل: "أطالب بمناظرة وأطالب من ذكرت أسماؤهم بإيقاظ ضميرهم قبل وفاتهم، لم نهبط على الأهلي بالباراشوت مثل آخرين، بل الأهلي بيتي وشرف لي أن أحلم يومًا ما بتدريبه".

وكشف إبراهيم حسن عن كواليس عودته من نيوشاتل إلى الأهلي قائلًا: "اسألوا صلاح حسني فهو حي يرزق، كنا نتقاضى 8 و10 آلاف دولار شهريا في سويسرا، وعدنا للأهلي براتب شهري 600 جنيه بدون تعاقد".

 ولفت: "تم الاتفاق مع كابتن صالح سليم في شقته أمام نادي الجزيرة، وقال أنتم مثل أي لاعب بالأهلي ولن أميز أحد، وحينها وافقنا لأن الأهلي تراجع ترتيبه وخسر من عدة أندية مثل المريخ البورسعيدي بالثلاثة".

 وأردف: "وقتها هاني رمزي رفض الرجوع من الاحتراف، وقلنا إننا تحت أمر النادي الأهلي، وتم صرف لكل منا 40 ألف جنيه لسداد أقساط الشقة والسيارة والجمارك الخاصة بها، لقد وعدنا صالح سليم بالاحتراف في إنجلترا، ووصلنا عرض من سيلتك الإسكتلندي بعد أول موسم، وثابت البطل وأعضاء مجلس الإدارة مزقوا الفاكس دون اعتذار أو الرد على النادي الإسكتلندي وكان النقاش في الأمر ممنوعًا".

 وأتم إبراهيم حسن: "ما أحزنني سيناريو النهاية، لقد ساهمنا في تتويج الأهلي بالدوري سبع مرات متتالية إضافة إلى بطولات محلية وعربية أخرى، وكانت النهاية صادمة وحزينة للغاية، لقد تعجب رئيس نادي نيوشاتل من إصرارنا على العودة للأهلي ورفض عروض أخرى من لاتسيو الإيطالي وسيلتك الإسكتلندي، إذا كان حسام وإبراهيم حسن يحبان أنفسهما كما يتردد، لكنّا في مكانة أخرى مختلفة تماما".