رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
كوبا أمريكا
01:00
أوروجواي
اليابان

بعد اقتراب عودته.. هل يحتاج برشلونة إلى نيمار؟

الخميس 10/يناير/2019 - 03:23 م
ميسي ونيمار وسواريز
ميسي ونيمار وسواريز
سيف الحسيني
طباعة

تداولت الصحف الإسبانية  بقوة، خلال الأيام الماضية، منذ فتح سوق الانتقالات الشتوية، اقتراب البرازيلي نيمار دا سيلفا، لاعب برشلونة السابق، وباريس سان جيرمان الفرنسي الحالي، من العودة لصفوف البلوجرانا من جديد.

 

صاحب الـ 26 عامًا، انتقل في صيف 2017 من صفوف النادي الكتالوني إلى نادي العاصمة الفرنسية في صفقة كانت الأغلى في تاريخ اللعبة، بلغت 225 مليون يورو.

 

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن إذاعة "كتالونيا" قولها إن والد نيمار، وهو أيضًا وكيل أعماله، اجتمع  بشكل سري مع ممثل برشلونة، أندريه كيوري، في البرازيل خلال العطلة الشتوية، لمناقشة احتمال إعادته إلى الفريق.

 

وهذا ليس أول لقاء يجمع والد نيمار بكيوري، حيث التقى الطرفان في نوفمبر الماضي بالعاصمة البريطانية لندن، لنفس السبب.

 

وقالت "ديلي ميل" إن كيوري يعتبر "وسيطًا محترمًا"، مشيرة إلى أنه كان السبب وراء انتقال نيمار من سانتوس إلى "البارسا" عام 2013.

 

السؤال هنا يطرح نفسه، هل يحتاح برشلونة لنيمار، هذا ما نستعرضه في التقرير التالي..

 

 

استمرار ميسي ووجود ديمبلي ومالكوم أكبر العوائق

 

على الورق ووسط تواجد الأسماء الحالية، لا يحتاج النادي الكتالوني لوجود قائد البرازيل في ظل الاستقرار الفني وتخمة الخط الهجومي لدي المدرب إرنستو فالفيردي في الوقت الحالي.

 

ليونيل ميسي قائد الفريق يشغل الجناح الأيمن باستمرار في تشكيل البارسا المعتاد بطريقة 4-3-3، مع التنوع في الجناح الأيسر والذي يشغله الموهبة الفرنسية عثمان ديمبلي والبرازيلي مالكوم الوافد الجديد بجانب فيليب كوتينيو.

 

كوتينيو الذي يفضل اللعب في ثلاثي الوسط، أصبح يتحول إلى جناح بشكل  كثير مع برشلونة نظرًا لتواجد الكثير من لاعبي الوسط في الفريق على رأسهم سيرجيو بوسكيتش، أرتورو فيدال، إيفان راكيتيتش وآرثر بجانب اقتراب الفرنسي أدريان رابيو.

 

سبب آخر يمنع عدم استفادة برشلونة من نيمار، وهو الذي لم يعلنه اللاعب علنًا ولكن كان دائمًا في مخيلته وهو كيفية الخروج من  "ظل ميسي" وأن يصبح النجم الأوحد، قد يعوق من جديد عودة الساحر البرازيلي.

 

 

تحويل الطريقة وخروج كوتينيو قد تعيد نيمار

 

يلعب برشلونة مؤخرًا بطريقة 3-4-3 التي تعتمد على وجود أجنحة على اليسار واليمين في الوسط وفي الثلث الهجومي، وهي الطريقة التي ممكن تفيد نيمار في العودة إلى برشلونة من جديد.

 

أبرز المتضررين من هذه الخطة هو كوتينيو الذي قلت نسبة مشاركاته مع فالفيردي مؤخرًا، والذي يريد الإطاحة به خارج أسوار النادي بعد عدم الاقتناع به في الفترة الأخيرة، بجانب التقارير التي أفادت عودته من جديد إلى البريميرليج عن طريقة بوابة مانشستر يونايتد.

 

3-4-3، قد تكون أكثر من رائعة مع البرازيلي حيث من الممكن أن يلعب على الجناح الأيسر في خط الوسط أو الثلث الهجومي بجانب وجود ديمبلي وميسي في التشكيل دون التضحية بأحد منهم.

ads
ads
ads