رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
ads
الدوري الإيطالي
16:00
3
روما
2
تورينو
الدوري الإيطالي
21:30
0
إنتر
0
ساسولو
الدوري الإسباني
17:15
0
ريال مدريد
0
إشبيلية
كأس الكونفدرالية
19:00
3
الزمالك
1
اتحاد طنجة
الدورى المصرى
15:00
2
المقاولون العرب
2
النجوم
الدورى المصرى
18:00
3
بيراميدز
1
طلائع الجيش
الدوري الإنجليزي الممتاز
17:00
4
ليفربول
3
كريستال بالاس
الدوري الإنجليزي الممتاز
19:30
2
أرسنال
0
تشيلسي
الدوري الإنجليزي الممتاز
17:00
2
مانشستر يونايتد
1
برايتون

كيف أضاع فراعنة اليد فرصة الفوز والتعادل أمام السويد ؟

السبت 12/يناير/2019 - 07:56 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

عكس كل ما قيل من محللين وجماهير أن المنتخب المصري قدم مباراة رائعة وقوية أمام نظيره السويدي بالرغم من هزيمته بنتيجة 24 - 27  في افتتاحية المجموعة الرابعة التي تضم معهما منتخبات المجر والأرجنتين وقطر وأنجولا، لم تقدم مصر أداء جيدا طوال اللقاء، ولكن كان الأداء مهتزا وبشدة ومتباينا خلال الشوطين.

 

فمصر في الهجوم المنظم كانت تعاني وبشدة أمام دفاع السويد المنظم، وكان اللاعبون يسجلون الهدف بعد معاناة شديدة خاصة في الشوط الأول، وهذا يرجع إلى الهجوم التقليدي، والسلسلة دون ابتكار ما بين صانع الألعاب، والظهيرين الأيمن والأيسر، وأحيانا يتخلى لاعب الدائرة عن مكانه، ويتقدم، ويشارك في السلسلة، وذلك لحين إما إيجاد ثغرة للظهير يصوب منها، أو محاولة اختراق الدفاع بتمريرة إلى لاعب الدائرة، وهذا يدل على عدم وجود حلول فردية عند اللاعبين، وعدم وجود تكتيك واضح من جانب المدير الفني الإسباني ديفيد ديفيز للتغلب على قوة الدفاع السويدي الذي استطاع أن يفسد أكثر من هجمة، ويجب الإشارة إلى الرعونة والإهمال في إنهاء بعض الهجمات أيضا، وهذا يصيب اللاعب أحيانا عندما يمل من السلسلة، ويحتار ماذا يفعل بالكرة، أو يخشى احتساب اللعب السلبي من جانب الحكم. فالمفترض أن يكون هناك تنوع في أساليب الهجوم، وهو ما حدث نسبيا في الشوط الثاني، فالخط الخلفي عموما سجل وحده 17 هدفا، وإن كان الظهير الأيمن أحمد الأحمر سجل 4 أهداف من رميات 7 أمتار، وأحرز محمد ممدوح هاشم لاعب الدائرة، ولاعب مونبيليه الفرنسي 5 أهداف ، واكتفى الجناحين بتسجيل هدفين فقط بمعدل هدف لكل جناح.

 

كما افتقد الفراعنة إلى استغلال سلاح الهجوم الخاطف كما يجب بسبب بطئ التحول من الحالية الدفاعية إلى الحالة الهجومية، ويجب أن يشاهد لاعبو المنتخب المصري كيف ينفذ المنتخب السويدي الهجوم الخاطف ؟

 

ولعب المنتخب السويدي منقوصا 8 دقائق في حين لعب المنتخب المصري دقيقتين فقط، وبالرغم من ذلك لم تستفد مصر من النقص العددي بالشكل الأمثل.

 

ولكن اعتمدت آراء المحللين والجماهير في الاستراحة بين الشوطين على أن الفراعنة تمكنوا من إنهاء الشوط الأول بفارق هدفين 11 - 13 بعد أن ارتفع الفارق قبل نهاية الشوط بـ8 دقائق إلى 5 أهداف 5 - 10، وعقب نهاية المباراة على أن مصر استطاعت في الشوط الثاني أن تحقق التعادل مرتين في الدقيقتين 53 بنتيجة 22 - 22، و 58 بنتيجة 24 - 24، ولكن ما حدث في الشوط الأول والثاني كانت طفرة لم تستمر سوى دقائق قليلة جدا، ولا تحقق الفوز.

 

كان انتصار الفراعنة على السويد ممكنا بعيدا عن كل كلام المحللين إذا كان اللاعبون يدركون أنهم قادرين على هزيمتها بتاريخها، فهي لم تعد كما كانت في السابق، وتعاني من تراجع  كبير في المستوى.