رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

تقرير - 3 مواجهات فردية تشعل قمة الزمالك وبيراميدز الليلة

الثلاثاء 23/أبريل/2019 - 12:25 ص
الكابتن
محمد غبن
طباعة

تشهد مباراة الزمالك وبيراميدز التى تقام فى الثامنة من مساء اليوم الثلاثاء على ملعب الدفاع الجوى، ثلاث مواجهات ثنائية من العيار الثقيل داخل المستطيل الأخضر، لا تقل أهمية عن المواجهة نفسها والتى تعد قمة جديدة فى الدورى المصرى، كونها تجمع بين الزمالك المتصدر، والوصيف برغم تساوى الفريقين فى النقاط، إلا أن عدد المباريات التى خاضها بيراميدز أكثر.

وتتمثل المواجهات الفردية فى التقرير التالى:

1-منافسة بين جنش والشناوى من أجل حراسة عرين الفراعنة

ربما تحمل مباراة الليلة مفاجاة سارة للحارس الذى سيكون موفق، سواء أحمد الشناوى حارس بيراميدز، او محمود عبد الرحيم جنش حارس الزمالك، حيث بات الثنائى ضمن إختيارات الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى الأول فى بطولة أمم افريقيا، لكن المباريات المتبقية من عمر المسابقة ستحسم بشكل قاطع، الحارس الذى سيزود عن مرمى الفراعنة فى هذه البطولة.


وتبدو مباراة الزمالك وبيراميدز فرصة ممتازة بين الحارسين، لإثبات كل منهما أحقيته فى حراسة عرين الفراعنة، مستغلين تراجع مستوى محمد الشناوى حارس مرمى الأهلى، إضافة إلى تواجد خافيير أجيرى مدرب المنتخب فى مقصورة استاد الدفاع الجوى، ما يسهل المقارنة بين الحارسين فى مباراة واحدة .

2-براعة كينو ورغبة كهربا

أيضا ستكون جماهير الفريقين على موعد مع اللمحات الفنية، واللدغات التى كثيرا ما يكون له الدور الأساسى فى حسم مثل هذه المباريات، وذلك من خلال مشاركة البرازيلى كينو فى صفوف بيراميدز، ونفس الامر محمود كهربا فى تشكيلة الزمالك .


ويملك كلا اللاعبين إمكانيات كبيرة تؤهل كل منهما فى خطف نقاط المباراة لصالح فريقه، بتمريرة رائعة او تسديدة خادعة داخل الشباك، كما فعلها كينو فى مباراة الأهلى الماضية، وضمن الثلاث نقاط لفريقه، وهو ما يسعى إليه كهربا فى هذه المرة، على الأقل ليكون عند حسن ظن جماهير الزمالك المتعطشة للبطولة، ويقدم اوراق إعتماده لمدرب الفراعنة.

3-صراع معلمى الوسط بين عبدالله السعيد وأوباما

لايزال عبدالله السعيد لاعب وسط فريق بيراميدز، هو افضل من يطلق عليه لقب "معلم" وسط الملعب، بفضل تمريراته الساحرة وقدرته على قرائة الملعب بشكل جيد، وبراعته فى توزيع المهام والكرات على المهاجمين، بما يساهم فى تفوق فريقه،لكن هناك يوسف أوباما لاعب وسط الزمالك وصانع الألعاب الذى إستعار لقب "المعلم" منذ إنطلاق الموسم.


ورغم تراجع مستوى أوباما مع الزمالك خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه سرعان ما إستعاد توازنه من جديد، وبات عنصر فعال فى وسط ملعب فريقه، وأحد الأوراق الرابحة فى تشكيلة البرتغالى كريستيان جروس المدير الفنى للزمالك، الأمر الذى يخلق تنافساً من نوع خاص بين الثنائى فى وسط الملعب .

 

ads
ads
ads