رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بعد مرور 17 عاما.. سر عقوبة الإنذار على خلع القميص احتفالا بالهدف

السبت 11/مايو/2019 - 08:17 م
الكابتن
محمد شلبي
طباعة

الكثيرون من عشاق الساحرة المستديرة يدركون أن اللاعب الذي يخلع قميصه احتفالا بالهدف الذي سجله يتعرض لعقوبة إدارية بالحصول على بطاقة صفراء، ولكن الغالبية منهم لا يدركون من السبب وراء هذا القرار والملابسات حول فرضه، حيث أن أغلب الظن كان بسبب وجود شعارات سياسية أو أمور مشابهة لكن الحقيقة غير ذلك تماما.

 

السبب يرجع إلى عام 2002 قبل 17 عاما من الآن، وتحديدا في اليوم الثاني من شهر نوفمبر، عندما سجل الأوروجوياني دييجو فورلان هدف الفوز لفريقه مانشستر يونايتد في ذلك الوقت في مرمى ساوثهامبتون قبل خمسة دقائق على نهاية اللقاء، واحتفل بعدها بخلع قميصه ولم يستطع ارتداؤه قبل أن يشارك في هجمة لفريقه عاري الصدر، الأمر الذي أزعج القائمون على اللعبة (الفيفا) بشدة، وقرروا بحث الأمر.

 

وتم الاجتماع بعدها بالشركات الراعية إلى أن انتهوا إلى توقيع عقوبة إدارية على اللاعب الذي يخلع قميصه بالحصول على بطاقة صفراء حيث رأت الشركات الراعية أن خلع اللاعب لقميصه بعد تسجيله للهدف وتداول صورا له عاريا عبر وكالات الأنباء ووسائل الإعلام المختلفة يحرم هذه الشركات من تداول علاماتها التجارية فدعمت بشدة قرار الفيفا.

 

وانتهى اللقاء بطل الواقعة التاريخية بفوز مانشستر يونايتد على ضيفه ساوثهامبتون على ملعب "أولد ترافورد" بهدفين مقابل هدف، سجل للمانيو جاري نيفيل ودييجو فورلان، بينما سجل للضيوف فابريس فيرنانديز.

ads
ads
ads