رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
مباريات ودية
14:30
كوت ديفوار
زامبيا
مباريات ودية
17:30
جنوب إفريقيا
أنجولا
كوبا أمريكا
23:30
كولومبيا
قطر

حكايات الكان 14.. كولي يتحدث لـ«الكابتن» عن أصعب 10 دقائق أمام نيجيريا وانحياز التحكيم لمصر في 2006

الإثنين 10/يونيو/2019 - 05:06 م
الكابتن
أحمد أشرف
طباعة
في تاريخ بطولة كأس الأمم الأفريقية، أهداف بمثابة حكايات وقصص لا تُنسى دائما ما تظل في ذاكرتنا سواء كانت تحمل ذكريات سعيدة أو ذكريات حزينة ومؤثرة.

وقبل انطلاق "كان" 2019 التي ستستضيفها مصر خلال يونيو المقبل، يسترجع "الكابتن" ذكريات الأهداف أو المواقف والأحداث التي لا تُنسى في تاريخ الكرة الأفريقية سواء كانت التي تحمل الذكريات السارة أو الحزينة والتي لا تزال في ذاكرة عشاق الساحرة المستديرة.

فرديناند كولي يتحدث عن أصعب 10 دقائق في اختبار نيجيريا الصعب

النجم السنغالي السابق فرديناند كولي هو ضيف الحلقة "14" في سلسلة حكايات الكان التي يقدمها "لكابتن".

وتحدث الظهير الأيمن السابق لمنتخب السنغال وأحد أهم الركائز الأساسية للجيل الذهبي لأسود التيرلنجا والذي تأهل إلى نهائي أمم أفريقيا 2002، عن ذكرياته في هذه البطولة وأكثر اللحظات المؤثرة التي عاشها في البطولة التي استضافتها مالي.

يقول نجم السنغال السابق " أكثر اللحظات الصعبة التي مرت عليّ في هذه البطولة، كانت في مباراة نيجيريا في الدور نصف النهائي وتحديداً في الدقائق العشرة الأخيرة من الشوط الأول عندما تلقى زميلي بابي سار لاعب الوسط البطاقة الحمراء في الدقيقة 35 وفي توقيت صعب للغاية".

وأضاف كولي " اعتقدت أن نيجيريا حسمت التأهل إلى المباراة النهائية خاصةً أنهم كانوا الأكثر استحواذاً على الكرة ومجريات اللعب وكانوا الأقرب لتسجيل الهدف".

وتابع الظهير السنغالي " تعرضنا لضغط هجومي شديد طوال تلك الفترة وحتى نهاية الشوط الأول، وتمكننا مع بداية الشوط الثاني من تسجيل هدف في الدقيقة 54 سهّل علينا المهمة وساعدنا أيضاً طرد مدافع نيجيريا بعد دقائق قليلة، ووقتها كانت المباراة سجال بيننا وبين نيجيريا حتى نجحنا في الفوز بهدفين لهدف في الوقت الإضافي من المباراة".

وأتم حديثه " رغم خسارة اللقب أمام الكاميرون بركلات الترجيح لكن كان هناك شعور بالسعادة من الجميع أننا أثبتنا قدرتنا على تحدي المنتخبات الكبيرة في القارة، أعتقد أنها أفضل بطولة خضناها".
 


كولي يكشف أسوأ اللحظات في أمم أفريقيا 

أسوأ اللحظات التي عشتها خلال مشاركتي في البطولة الأفريقية، كانت في مباراتنا أمام مصر في نصف نهائي 2006.

وأضاف " على الرغم أنني لم أشارك في المباراة وتواجدت على مقاعد البدلاء لكن التوتر والقلق سيطر عليّ وعلى جميع اللاعبين والجهاز الفني خاصةً بسبب الأخطاء والقرارات التحكيمية المثيرة للجدل والتي حرمتنا من تحقيق فوزاً مستحقاً على منظم البطولة".

وتابع " حكم المباراة أهدى مصر الفوز بعدما تغاضى عن احتساب ركلتي جزاء لمنتخب السنغال، واحتسب ركلة جزاء لأصحاب الأرض مثيرة للجدل في الشوط الأول".

وواصل حديثه " بعد أن أدركنا التعادل في الشوط الثاني كنا الأقرب للتسجيل والتأهل لكننا خرجنا عن تركيزنا بسبب قرارات الحكم".

 


كولي يكشف حظوظ السنغال في أمم أفريقيا 

تحدث الظهير الأيمن عن حظوظ أسود التيرانجا في البطولة هذه النسخة، مؤكدا أن الفريق السنغال هو المرشح الأول للفوز باللقب كونه يضم مجموعة من أبرز اللاعبين في جميع الخطوط، مضيفا أن الجزائر وساحل العاج وغانا من أبرز المتافسين للتتويج باللقب.

وأشار إلى أن هذه البطولة قد تشهد مفاجآت من بعض المنتخبات المتوسطة أمثال غينيا أو مالي.
ads
ads
ads