رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
مباريات ودية
14:30
كوت ديفوار
زامبيا
مباريات ودية
17:30
جنوب إفريقيا
أنجولا
كوبا أمريكا
23:30
كولومبيا
قطر

صراع بين ميسى وسواريز.. سجل الفرق الـ12 المشاركة فى كوبا أمريكا

الثلاثاء 11/يونيو/2019 - 12:00 م
الكابتن
ريهام أسامة
طباعة

أيام قليلة تفصلنا عن انطلاق بطولة كأس أمريكا الجنوبية "كوبا أمريكا 2019"، في "ساو باولو" بالبرازيل، يوم 14 يونيو الجاري.

 

ويشارك 12 فريق في بطولة كوبا أمريكا 2019، مقسمة إلى 3 مجموعات، إذ تضم المجموعة الأولى منتخبات البرازيل، بوليفيا، فنزويلا، بيرو.

 

المجموعة الثانية تضم منتخبات الأرجنتين، باراجواي، كولومبيا، قطر.

 

المجموعة الثالثة تضم منتخبات تشيلي، أوروجواي، اليابان، الإكوادور.

 

وبهذا الصدد، يستعرض لكم «الكابتن» سجل الأندية الـ12 المشاركة في بطولة كوبا أمريكا 2019، والتي جاءت كالآتي:

 

• المجموعة الأولى

البرازيل

تمكّن منتخب البرازيل من تحقيق لقب كأس كوبا أمريكا 8 مرات في تاريخه، آخرها في عام 2007، في حين احتل السامبا المركز الثاني 11 مرة.

ويفتقد المنتخب البرازيلي، بقيادة المدرب تيتي، لخدمات نجمه الأول نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان؛ بسبب إصابته في كاحل قدمه، ليتم استدعاء ويليان، لاعب تشيلسي، بدلًا منه.

ورغم غياب نيمار، إلا أن منتخب السيليساو يُعد من أقوى المرشحين للتتويج بلقب كأس كوبا أمريكا 2019، مستغلة أن البطولة ستُقام على أرضها.

 

بوليفيا

أحرز منتخب بوليفا لقب كوبا أمريكا في عام 1963، في حين احتلت المركز الثاني في عام 1997.

وبالنظر إلى تاريخ مواجهات بوليفيا، فإنها تفشل في المعتاد في تجاوز دور المجموعات، وبالتالي ليس من المتوقع أن تتأهل بشكل كبير.

 

فنزويلا

كان أفضل ما حققه منتخب فنزويلا هو التأهل للدور قبل النهائي في عام 2011.

ومن المتوقع أن يتأهل منتخب فنزويلا لدور الثمانية على الأقل، مستغلًا سلسلة نتائجه الإيجابية التي حققها مؤخرًا.

 

بيرو

تمكّن منتخب بيرو من تحقيق لقب كوبا أمريكا مرتين، الأولى في عام 1939 و الثانية في 1975.

ومن المتوقع أن يتأهل الفريق لدور الثمانية، إذ يُعد هذا الهدف الأساسي للمدرب ريكاردو جاريكا، الذي قال عن منتخبه في وقت سابق: "بيرو يمكنها الفوز على أي منافس، والخسارة أمام أي منافس".

 

• المجموعة الثانية:

الأرجنتين

نجح منتخب الأرجنتين من تحقيق لقب كوبا أمريكا 14 مرة، آخرها في عام 1993.

كذلك تمكّن راقصو التانجو من احتلال المركز الثاني 14 مرة أيضًا، بما في ذلك آخر نسختين من البطولة.

ويعتمد المنتخب الأرجنتيني، بقيادة المدرب ليونيل سكالوني، على خدمات نجمه الأول وقائد الفريق ليونيل ميسي، بجانب عودة سيرجيو أجويرو، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي.

ورغم تراجع نتائج الأرجنتين في الآونة الأخيرة، وتوديعه بطولة كأس العالم 2018، التي أُقيمت في روسيا الصيف الماضي، من دور المجموعات، إلا أنه من المتوقع وصول الفريق إلى أدوار متقدمة في كوبا أمريكا 2019.

 

باراجواي

أحرز منتخب باراجواي اللقب في عامي 1953 و1979، في حين احتل المركز الثاني ست مرات في تاريخ مشاركاته بالبطولة.

وشهد المنتخب العددي من التغييرات بعدما تقدم المدرب كارلوس أوسوريو باستقالة مفاجئة، ليتولى إدواردو بريزو مسئولية القيادة الفنية خلفًا له، وبالتالي سيكون التأهل لدور الثمانية إنجازًا كبيرًا في ظل مستوى اللاعبين.

 

كولومبيا

أحرز منتخب كولومبيا لقب كوبا أمريكا في 2001، في حين احتل المركز الثاني في 1975.

ويستغل منتخب كولومبيا، بقيادة المدرب كارلوس كيروش، مستوياته الجيدة التي قدمها أمام بنما وبيرو، بجانب الاعتماد على نجمه جيمس رودريجيز.

 

قطر

يشارك منتخب قطر، بقيادة المدرب فيلكس سانشيز، لأول مرة في بطولة كوبا أمريكا، مستغلًا فوزه الكاسح في كأس آسيا.

 

• المجموعة الثالثة:

تشيلي

تمكّن منتخب تشيلسي من إحراز اللقب مرتين متتاليتين، في عامي 2015 و2016، في حين احتل المركز الثاني أربع مرات.

ورغم فوز تشيلي باللقب مرتين متتاليتين، إلا أنها فشلت في التأهل لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا، إذ حقق المنتخب، بقيادة المدرب رينالدو رويدا، 5 انتصارات خلال 13 مباراة فقط.

 

أوروجواي

يمتلك منتخب أوروجواي رقمًا قياسيًا بتحقيقه اللقب 15 مرة، آخرها في عام 2011.

ويعتبر منتخب أوروجواي، بقيادة المدرب أوسكار تاباريز، أن بطولة كوبا أمريكا ملكًا له، معتمدًا على خدمات الثنائي الهجومي لويس سواريز نجم برشلونة، وإدينسون كافاني نجم باريس سان جيرمان، من أجل حلم الوصول إلى المباراة النهائية.

 

اليابان

شارك منتخب اليابان مرة واحدة فقط في بطولة كوبا أمريكا في عام 1999، ولكنه فشل في تجاوز دور المجموعات.

ويعتمد منتخب اليابان، بقيادة المدرب هاجيمي مورياسو، على تشكيلة صغيرة في السن ولا تمتلك الخبرة الكافية، ولكنه يدخل هذه البطولة بهدف التجربة، من أجل الاستعداد لأوليمبياد طوكيو العام القادم.

 

الإكوادور

كان أفضل ما حققته التأهل للدور قبل النهائي في عامي 1959 و1993.

وتمر الإكوادور بفترة تراجع منذ احتلالها المركز الثامن بين 10 فِرق في تصفيات كأس العالم، ولم تحقق الفوز في مبارياتها الأربع الأخيرة، وبالتالي من المتوقع أن تواجه صعوبات في تجاوز دور المجموعات.

ads
ads
ads