رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الإيطالي
12:30
ساسولو
إنتر
الدوري الإيطالي
15:00
سامبدوريا
روما
الدوري الإيطالي
20:45
ميلان
ليتشي
الدوري الإسباني
21:00
إشبيلية
ليفانتي
الدوري الإنجليزي الممتاز
17:30
مانشستر يونايتد
ليفربول

ملامح البطل "1".. السنغال.. انتظروا منتخبًا لا يقهر بعودة مانى

الثلاثاء 25/يونيو/2019 - 02:08 م
منتخب السنغال تصوير
منتخب السنغال تصوير أحمد حسن
سيف الحسيني
طباعة

انطلقت الأسبوع الماضي وبالتحديد يوم 21 يونيو بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 التي تقام في مصر والذي تنتهي 19 من شهر يوليو المقبل.

 

وخلال هذه البطولة يقدم لكم "الكابتن" سلسلة تقارير "ملامح البطل" والتي تستمر على مدار البطولة وحتى نهايتها، للمنتخبات المرشحة الأولى لنيل لقب النسخة الـ32 من الكان.

 

وفي الحلقة الأولى سنتعرض لكم ملامح  منتخب السنغال الذي يقع في المجموعة الثالثة رفقة منتخبات الجزائر وتنزانيا وكينيا.

 

وتمكن أسود التيرانجا من تقديم عرض جيد في أول لقاءاتهم أمام المنتخب التنزاني وتغلبوا عليه بهدفين نظيفين مع الرأفة ليستهلوا مشوارهم بفوز يمهد الطريق للتأهل إلى الدور الثاني.

 

 

أظهرة نفاثة

 

أليو سيسيه المدير الفني الوطني للسنغال، بدأ لقاء تنزانيا بطريقة 4-3-3 والاعتماد على تحرر ظهيري الملعب موسى واجي لاعب برشلونة الإسباني ويوسف سبالي ظهير أيسر بوردو الفرنسي.

 

المنتخب السنغالي ظهر بقوة هجومية رغم غياب نجمه الأول ساديو ماني لاعب ليفربول الإنجليزي بسبب الإيقاف.

 

واجي وسبالي ينطلقان بشكل معتاد في الهجوم ولكن يعيبهما عدم التغطية في المناطق الدفاعية في بعض الأحيان معتمدين على قوة ثنائي الدفاع كاليدو كوليبالي مدافع نابولي وساليف ساني مدافع شالكة.

 

واجي ظهير أيمن البارسا كان الأبرز وظهر في العديد من الكرات العرضية وبلغت نسبة عرضياته وتمريراته 90% وفقًا لموقع "هوسكورد".

 

 

وسط متماسك بقيادة "المدفعجي"

 

فرض كريبين دياتا لاعب كلوب بروج البلجيكي نفسه نجمًا على لقاء السنغال وتنزانيا بعد أن أحرز الهدف الثاني والذي أنهى اللقاء بتسديدة صاروخية كما إنه تحصل على رجل المباراة عقب انتهاء اللقاء.

صاحب الـ20 عامًا لعب دورًا كبيرًا في الربط بين خط الوسط والهجوم وهو الأمر الذي يقوم به ماني في الطريقة الأساسية للسنغال بتواجده خلف الثلاثي الهجوم.

 

دياتا حصل على تقييم 8.5 في اللقاء، ويلعب متوسط ميدان كلوب بروج بجانب القائد إدريسا جاييه لاعب إيفرتون والذي كغير عادته في البريميرليج ظهر بشكل هجومي في ظل المستوى المتواضع للمنتخب التنزاني.

 

الحلقة الأضعف في وسط السنغال هو بادو نداي لاعب جلطة سراي التركي والذي ارتكب العديد من الأخطاء وتحصل على إنذار في الشوط الأول، ولكن على الأرجح خروجه في المباراة المقبلة والدفع بجاييه في الوسط بجانب دياتا ودخول ماني.

 

أجنحه "جبارة"

 

الخط الأقوى بكل المقاييس في جميع المنتخبات المشاركة في البطولة هو خط هجوم السنغال حيث بدأ سيسيه اللقاء بالثلاثي إسماعيل سار في الجناح الأيمن ومباي نيانج في مركز المهاجم وكيتا بالدي في الجناح الأيسر.

 

بالدي كان الأفضل في اللقاء مع دياتا وتمكن من تسجيل الهدف الأول وحصل على ثاني أفضل لاعب في اللقاء بتقييم 8.3، ويتميز بالدي لاعب إنتر باللعب في الجناح الأيمن والأيسر كما إنه يدخل في أوات كثير كمهاجم ثاني.

 

واستغل أليو ثنائي رين الفرنسي سار ونيانج في التجانس بينهما بالخط الهجومي الذي ظهر خلال اللقاء لكن ما يعيب نيانج هو إهدار الفرص بطريقة غريبة أمام المرمى لكن أهم مميزاته قوته البدنية وتسديداته القوية.

ads
ads
ads