رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الإيطالي
انتهت
4
روما
0
ساسولو
الدوري الإيطالي
انتهت
0
هيلاس فيرونا
1
ميلان
الدوري الإسباني
انتهت
0
ألافيس
1
إشبيلية
الدوري الفرنسي
انتهت
3
موناكو
4
مارسيليا
كأس الكونفدرالية
14:45
1
ماليندي
4
المصري
الدوري الإنجليزي الممتاز
انتهت
3
بورنموث
1
إيفرتون
الدوري الإنجليزي الممتاز
جارية
2
واتفورد
2
أرسنال

من ماضي الكالتشيو.. كومناردو نيكولاي.. قصة الأهداف العكسية ومتلازمة توريت

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 03:52 م
كومناردو نيكولاي
كومناردو نيكولاي" مدافع كالياري
سيف الحسيني
طباعة

فرانكو باريزي، باولو مالديني، أليساندرو نيستا، فابيو كانافارو وغيرهم من الأسماء، التي امتلكتها كرة القدم الإيطالية في مركز قلب الدفاع والذي سطروا أسمائهم في تاريخ كرة القدم.

 

"كومناردو نيكولاي" مدافع كالياري لم يكن بالأسم البارز حينها لكنه كان مهوسًا بتسجيل الأهداف في مرماه كما إنه ساهم في إحراز لقب الكالتشيو الوحيد في تاريخ النادي موسم 1969 -1970.

 

اسمه يعني الرفيق نيكولاي لأن أبويه كانا من اليسار الشيوعي وشارك بكأس العالم مع الآتزوري في 1970 رغم أن الصحافة الإيطالية لم تتوقع أن يشارك مثل هذا "المجنون" في بطولة كبيرة مثل المونديال.

 

"الكابتن" يلقي الضوء على ما سمي بـ "المدافع المجنون" في الكالتشيو وهو من مواليد 15 ديسمبر لعام 1946 في مقاطعة "بستويا" خلال سلسلة تقارير "من ماضي الكالتشيو".


الحلقة الأولى.. من ماضى الكالتشيو.. الحقيقة بين الواقع والخيانة.. ثلاثية إيكاردى وواندا وماكسى


أولى الأهداف

 

في 15 مارس 1970 كانت المباراة الشهيرة بين يوفنتوس وكالياري قبل نهاية الكالتشيو بـ 6 جولات وهنا حضر نيكولاي.

 

واجه كالياري اليوفي صاحب الهيمنة في إيطاليا قبلها بعشرة سنوات، حيث تقدم السيدة العجوز أولًا عن طريق نيكولاي بهدف بالخطأ في مرماه وكانت النتيجة تشير إلى تأخر كالياري بهدفين قبل النهاية عندما أدرك زملاء كومناردو التعادل والفوز في نهاية الدوري باللقب الأغلى في مسيرتهم والوحيد.

 

 

هدف لن ينساه

 

في موسم 1971 - 1972 كان كالياري يواجه كتنزارو في إحدى مباريات الكالتشيو وكان متقدمًا في النتيجة بهدفين لهدف حتى الدقيقة 90.

 

الملعب كان مكتظ بالجماهير وبالصحفيين من جميع الأنحاء حيث كانوا يشهدون اللقاء رقم 300 للحكم التاريخي "كونسيتو لو بيللو"، الذي رفض احتساب ركلة جزاء لصالح كتنزارو، قبل أن تصل الكرة في قدم نيكولاي الذي وقف تائهًا للحظة.

 

كوموناردو تخيل إنه سمع صوت صافرة الحكم ولكنها جاءت من مدرجات الجماهير، ليركل الكرة سريعًا بشكل خاطئ داخل مرمى فريقه بالخطأ ويحرز هدف التعادل للخصم.

 

 

قالوا عن نيكولاي

 

"من الممكن أن أتوقع أي شيء في العالم إلا انضمام كومناردو إلى الأتزوري الإيطالي".

 

كانت  هذه كلمات "مانيو سكوبيليو" المدير الفني لكيالري أكثر من يعرف بأن مدافعه مجنون.

 

إما "أنريكو البرتوزي" أكثر صديق مقرب له وهو حارس مرمى كالياري قال: "كنت أتخوف من وجوده أمامي ولا أتوقع ما سيفعل، هل سيحرز في مرماي أم يستغل قدراته ويحمي مرماي، كنت أحترس منه أكثر من مهاجمي الخصم".

 

 

متلازمة توريت

 

نيكولاي شغل منصب المدير الفني لفريق تحت 18 عامًا في نادي كالياري، كما شغل منصب كشاف تابع للاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

 

التفسير الأقرب لحالة المدافع الإيطالي كانت تسمى "متلازمة توريت"، وهي عبارة عن خلل عصبي وراثي يظهر منذ الطفولة المبكرة، تظهر أعراضه على شكل حركات عصبية لاإرادية متلازمة يصحبها متلازمات صوتية متكررة، ويمكن أن يتم قمع هذه التشنجات اللاإرادية، التي تزداد وتتضاءل، بشكل مؤقت، وعادة ما يسبقها إحساس غير مرغوب فيه في العضلات المتأثرة.

 

 

المصادر

 

كتاب "الوجة الآخر لكرة القدم" لـ "المؤرخ" الرياضي د. عادل محمد سعد

صحيفة " il Post" الإيطالية

ads
ads
ads