رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الإيطالي
انتهت
4
روما
0
ساسولو
الدوري الإيطالي
انتهت
0
هيلاس فيرونا
1
ميلان
الدوري الإسباني
انتهت
0
ألافيس
1
إشبيلية
الدوري الفرنسي
انتهت
3
موناكو
4
مارسيليا
كأس الكونفدرالية
14:45
1
ماليندي
4
المصري
الدوري الإنجليزي الممتاز
انتهت
3
بورنموث
1
إيفرتون
الدوري الإنجليزي الممتاز
جارية
2
واتفورد
2
أرسنال

كيف استرد شيكابالا توهجه رغم غيابه 8 أشهر عن الملاعب؟

الثلاثاء 10/سبتمبر/2019 - 09:35 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

فاجأ طارق يحيى الجميع، وأشرك اللاعب محمود عبد الرازق شيكابالا أساسيا أمام فريق ديكيداها أف سي الصومالي في الدور التمهيدي في بطولة دوري أبطال إفريقيا، وكانت هذه المشاركة عكس كل التوقعات، فكثيرون كانوا يتصورون أن عودة شيكابالا إلى نادي الزمالك ما هي إلا تكريم له بعد فسخ تعاقده مع نادي أبولون سميرني اليوناني خاصة أن رئيس نادي الزمالك أكد أن شيكابالا سيعتزل وهو يرتدي قميص نادي الزمالك، وأن باب النادي مفتوح أمامه بعد الاعتزال، وقيل أن هناك محاولات لإقناعه بالاعتزال، خاصة أنهم كانوا يرجحون عدم  حاجة فريق الزمالك فنيا لشيكابالا الذي وصل إلى سن الـ33 عاما، في ظل التعاقدات الكثيرة الجديدة، ولكن إيمان طارق يحيى بإمكانات شيكابالا، وثقته الكبيرة فيه، وفي قدرته على استعادة مستواه وبريقه، وتوهجه، أعاد الروح إلى شيكابالا الذي لم يشارك في أي مباراة رسمية منذ تاريخ 16 / 12 / 2018 مع فريق أبولون سميرني في الدوري اليوناني.

 

وعدم مشاركة لاعب كرة قدم لمدة 8 أشهر متصلة تجعل مستواه يتراجع بشكل كبير جدا، ويحتاج إلى وقت لنفض التراب من الركنة، واستعادة فورمة المباريات، ولكن تمكن شيكابالا في أول مباراة له من صناعة هدفين في السباعية النظيفة التي فاز بها فريق الزمالك.

 

وربما اعتقد البعض أن طارق يحيى يجامل شيكابالا في مباراة سهلة جدا، فماذا حدث عقب قدوم الصربي ميلوتان سريديوفيتش " ميتشو " مديرا فنيا لفريق الزمالك ؟

 

اعتمد ميتشو أيضا على شيكابالا أساسيا في مباراة العودة أمام ديكيداها، ونجح في تسجيل هدفين من السداسية النظيفة.

 

كما شارك شيكابالا في 3 مباريات في بطولة كأس مصر أساسيا أمام فريقي مصر المقاصة وبيراميدز، وبديلا أمام فريق الاتحاد السكندري، وبالرغم من عدم تسجيله إلا أنه استطاع خلال الـ3 مباريات أن يصنع هدفين.

 

وذكاء المدير الفني سواء طارق يحيى أو ميتشو أنه فطن أن شيكابالا مجهوده البدني قل عن سنوات مضت بحكم السن، ولم يعد يستطيع أن يؤدي الـ90 دقيقة كاملة، فكان يتركه في الملعب تقريبا لمدة ساعة إما أن يغادر الملعب أو ينزل بديلا في الوقت الذي يحتاجه فيه.

 

عودة شيكابالا إلى مستواه إضافة حقيقية إلى فريق الزمالك، وسيزيده قوة.

 

والسؤال هل يتمكن شيكابالا في هذا العمر من تعويض جزء صغير مما فاته مع فريق الزمالك خاصة أنه أضاع سنوات كثيرة من عمره دون فائدة؟

 

إذا داوم على الالتزام، وضبط تصرفاته داخل الملعب وخارجه، فالإجابة بالتأكيد ستكون "نعم" لما يملكه اللاعب من مهارات عالية.

ads
ads
ads