رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الألماني
20:30
بروسيا دورتموند
كولن
دوري أبطال إفريقيا
19:00
9
الأهلي
0
اطلع برا
الدوري الإنجليزي الممتاز
21:00
1
أستون فيلا
0
إيفرتون

موراتا.. هل ينصف سيميوني ؟

السبت 09/فبراير/2019 - 12:14 ص
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

 لم يخل تعاقد اتلتيكو مدريد الأسباني، مع ألفارو موارتا معارا من تشيلسي الانجليزي في فترة الانتقالات الشتوية من مفاجاة، سواء لخبراء كرة القدم أو جمهور الروخي بلانكوس، صحيح أن دييجو كوستا المهاجم الأساسي لإتلتيكو مدريد مصاب، وخضع لجراحة في البرازيل، لكن ينتظر عودته قبل مواجهات دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا، كما أن الروخي بلانكوس يملك لاعبين في نفس مركزه هما الأرجنتيني أنخيل كوريا، والكرواتي صاحب الـ31 نيكولا كالينيتش الذي ضمه في مطلع هذا الموسم من إيه سي ميلان الإيطالي لمدة 3 مواسم مقابل 20 مليون يورو، ولم يفسر دييجو سيميوني المدير الفني لروخي بلانكوس أسباب التعاقد مع موراتا 18 شهرا، فقط أشركه أساسيا بعد قدومه مباشرة على حساب مهاجميه.

وكان موراتا قد لعب مع تشيلسي خلال الموسم الحالي 24 مباراة مسجلا 9 أهداف فقط.

وهو كان قد شارك مع البلوز بشكل عام خلال موسم ونصف الموسم في 72 لقاء محرزا 24 هدفا، وقدم 6 تمريرات حاسمة،وهو معدل لا يفسر أسباب التعاقد.

والمدهش أن موراتا لم يكن في أحسن حالاته مع الريال قبل انتقاله إلى تشيلسي مقابل 60 مليون جنيه استرليني، وإن كان معدل تهديفه مع الملكي أفضل من تشيلسي، إذ

خاض معه 43 مواجهة، وسجل 20 هدفا، وصانعا 6 آخريين.

وسبب رحيل موراتا السريع عن الملكي هو أن المدير الفني للميرنجي وقتها الفرنسي زين الدين زيدان كان يفضل عليه الفرنسي كريم بنزيما بالرغم من أنه كان يتفوق عليه خلال عدد مشاركات أقل من بنزيما حيث سجل بنزيما 19 هدفا، وصنع 8 خلال 48 مباراة.

وكان ريال مدريد قد استعاد موراتا في يوليو 2016 من يوفنتوس الإيطالي نظير 30 مليون يورو.

وهو كان قد شارك مع السيدة العجوز خلال موسمين بداية من يوليو 2014 في 93 لقاء، وأحرز 27 هدفا، وقدم 19 تمريرة حاسمة.

وفي الموسمين جمع مع يوفنتوس بين لقبي الدوري الإيطالي، وكأس إيطاليا.

أما بداية موراتا فقد تدرج في صفوف ناشئين ريال مدريد حتى وصل إلى الفريق الأول، و لعب أول مباراة له مع الفريق الأول في 12 ديسمبر 2010 أمام ريال سرقسطة في الأسبوع الـ12، ودخل بديلا في الدقيقة 90 للأرجنتيني أنخيل دي ماريا.

وخلال 3 مواسم مع الملكي لعب 52 مباراة، وسجل 11 هدفا، وصنع 5.

وحصل مع الميرنجي على 7 ألقاب ما بين دوري، وكأس، ودوري أبطال أوروبا، وسوبر أوروبي، وكأس العالم للأندية.

سيميوني من المدربين الذي يجيد اختيار اللاعبين، وتوظيفهم بما يخدم خططه في إدارته للمباريات، فربما يكشف لنا عن مستوى، وأداء، ومعدل تهديف مغاير لموراتا ، فإذا كان زيدان ظلمه، وكذلك الإيطالي ماوريسيو ساري المدير الفني لتشيلسي، فهل ينصف موراتا مدربه الجديد؟

 

 

 

 

ads
ads
ads