رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي

سعيد على
الدوري الأوروبي
20:00
أرسنال
باتي بوريسوف
الدوري الأوروبي
20:00
نابولي
زيوريخ
الدوري الأوروبي
22:00
إنتر
رابيد فيينا
الدوري الأوروبي
22:00
تشيلسي
مالمو
الدورى المصرى
15:00
بتروجت
الإنتاج الحربي

كوبا أمريكا البداية.. ماذا ينتظر كيروش في أمريكا الجنوبية ؟

الأحد 10/فبراير/2019 - 08:04 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

عقب 6 سنوات تولى خلالها الأرجنتيني خوسيه بيكرمان تدريب المنتخب الكولومبي تسلم البرتغالي كارلوس كيروش المهمة الصعبة، وكان كيروش قد قضى 8 سنوات مع المنتخب الإيراني، وطبعا الانتقال من تدريب إيران إلى تدريب كولومبيا نقلة نوعية في مسيرة كيروش التدريبية، فالمنتخب الكولومبي له سمعة عالمية تفوق كثيرا سمعة المنتخب الإيراني بالرغم من أن الفروق على أرض الواقع ليست كبيرة من حيث النتائج، فكولومبيا توجت بلقب بطولة كوبا أمريكا مرة يتيمة على أرضها في 2001، وتأهلت إلى كأس العالم 6 مرات، وأفضل نتائجها الوصول إلى دور الثمانية مرة وحيدة في البرازيل 2014، وهو ما تتفوق به على إيران التي بلغت المونديال 5 مرات، ولم تتمكن، ولا مرة من تجاوز دور المجموعات في حين شارك المنتخب الإيراني في كأس الأمم الآسيوية 15 مرة، وحصل على اللقب 3 مرات.

وكان كيروش مديرا فنيا لإيران منذ إبريل 2011 خلفا للمدير الفني الإيراني أفشين كوتبي، واستطاع أن يعيد المنتخب الإيراني إلى كأس العالم البرازيل 2014 بعد غياب عن مونديال جنوب أفريقيا 2010، كما قاده أيضا إلى كأس العالم الأخيرة في روسيا 2018.

 وعلى المستوى القاري وصلت إيران إلى آخر بطولتين في كأس الأمم الآسيوية، وخرجت من دور الثمانية أمام المنتخب العراقي في أستراليا 2015، وأقصاه المنتخب الياباني في دور قبل النهائي في البطولة الماضية الإمارات 2019.

وبشكل عام قاد كيروش إيران حتى يناير الماضي في 100 مباراة، انتصر في 60 مباراة، وتعادل في 27، وخسر في 13، وسجل 181 هدفا، واستقبلت شباكه 60 هدفا.

أما بيكرمان فقد تسلم كولومبيا في يناير 2012 من المدير الفني الكولومبي ليونيل ألفاريز عقب الهزيمة أمام المنتخب الأرجنتيني 1 – 2 في الأسبوع الرابع ضمن تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى كأس العالم البرازيل 2014، وكان المنتخب الكولومبي في الترتيب السادس برصيد 4 نقاط، ونجح بيكرمان في قيادة كولومبيا إلى مونديال 2014 بعد إحتلالها المركز الثاني في التصفيات بـ30 نقطة، وكان هذا التأهل بعد غياب 3 بطولات عن كأس العالم أي منذ الظهور في مونديال فرنسا 1998.

وواصل بيكرمان نجاحه، وقاد كولومبيا إلى كأس العالم روسيا 2018 بعد أن احتل المركز الرابع في التصفيات برصيد 27 نقطة، وبيكرمان هو صاحب أفضل إنجاز لكولومبيا في المونديال.

وتولى بيكرمان تدريب المنتخب الكولومبي في آخر بطولتين في كوبا أمريكا، تشيلي 2015، وخرج من دور الثمانية أمام الأرجنتين، وفي الولايات المتحدة الأمريكية 2016، وأطاح به المنتخب التشيلي من دور الأربعة.

وأدار بيكرمان المنتخب الكولومبي بشكل عام حتى أغسطس الماضي في 77 لقاء، وفاز في 42،وتعادل في 20،وخسر في 15.

تنتظر كيروش في أمريكا الجنوبية منافسات أصعب بسبب الفروق الكبيرة في المستوى بين منتخبات آسيا، ومنتخبات أمريكا الجنوبية، وأول استحقاق ينتظره هو بطولة كوبا أمريكا القادمة في يونيو القادم في البرازيل بالإضافة إلى تصفيات أمريكا الجنوبية الصعبة المؤهلة إلى كأس العالم المقبلة في قطر 2022.