رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
الدوري الإيطالي
انتهت
4
روما
0
ساسولو
الدوري الإيطالي
انتهت
0
هيلاس فيرونا
1
ميلان
الدوري الإسباني
انتهت
0
ألافيس
1
إشبيلية
الدوري الفرنسي
انتهت
3
موناكو
4
مارسيليا
كأس الكونفدرالية
14:45
1
ماليندي
4
المصري
الدوري الإنجليزي الممتاز
انتهت
3
بورنموث
1
إيفرتون
الدوري الإنجليزي الممتاز
جارية
2
واتفورد
2
أرسنال

ميدو والمقاصة.. كثير من التصريحات قليل من النتائج

الأربعاء 12/يونيو/2019 - 08:04 م
الكابتن
محمد نبيل عمر
طباعة

هناك مثل شعبي شهير يقول : على قد لحافك مد رجليك، لكن يبدو أن الكابتن أحمد حسام ميدو المدير الفني الجديد لفريق مصر المقاصة، واللواء محمد عبد السلام رئيس النادي قد أهملا تماما هذا المثل، وعملا بالقول غير الصحيح، كثير من الكلام يغني عن أي عمل، وهو أقل ما توصف به التصريحات التي أطلقها كل من ميدو، ومحمد عبد السلام عقب تنصيب ميدو رسميا مديرا فنيا للفريق.

قال ميدو :  المقاصة هيحققلي حلم حياتي، ونادي مصر المقاصة يشبه الأندية الأوروبية نظرا إلى الفلسفة التي يتبعها إدارة النادي الفيومي برئاسة محمد عبد السلام من خلال الصبر على المدربين إضافة إلى التعاقد مع لاعبين مميزين في فترة الانتقالات الصيفية والشتوية، وأضاف ميدو أن السبب الرئيسي وراء اختياره مصر المقاصة هو رغبتة في البقاء في منصب المدير الفني لأطول فترة ممكنة، وعن هدفه مع مصر المقاصة في المرحلة القادمة أنه يطمح للتتويج بالألقاب.

وتكاد هذه التصريحات تكون نسخة طبق الأصل من  تصريحات سابقة، أقربها تجربته مع نادي وادي دجلة. 

وكان ميدو قد تولى المسئولية الفنية لفريق وادي دجلة في نوفمبر 2016 خلفا للفرنسي باتريس كارتيرون، والفريق في رصيده 11 نقطة فقط جمعها من 3 انتصارات، وتعادلين، و3 هزائم، وصرح ميدو في هذا الموسم أن هدفه هو الوصول إلى النقطة 42، ولكنه بلغ النقطة 38 من 9 انتصارات، و11 تعادلا، و14 هزيمة.

وفي الموسم التالي أصر ميدو إصرارا شديدا على الرحيل عن النادي بالرغم من تمسك المهندس ماجد سامي رئيس مجلس إدارة شركة أندية وادي دجلة به، وحاول اثناءه بشدة عن قراره لدرجة الالحاح عليه بالاستمرار ، وتعهد باستمرار دعمه بشدة حتى النهاية، ولكن كان لميدو رأي آخر، و قرر القفز من المركب خشية أن يغرق، وهو ربانها، وكان الفريق في وضع حرج جدا في جدول الدوري المصري الممتاز يتواجد في الترتيب الـ16 بـ8 نقاط فقط حصل عليها خلال 12 أسبوعا، ولم يفز سوى في مباراة يتيمة، وتعادل في 5 مباريات، وخسر 6 مباريات أي 50 % من المباريات، وتحمل المسئولية الفنية بعده طارق العشري، ونجح في إنقاذ الفريق من الهبوط.

وإدارة دجلة في الموسم المنتهي بالرغم من وضعية الفريق الصعبة في جدول الدوري، ومواجهته لشبح الهبوط فتحت ملف التجديد مع المدير الفني للفريق اليوناني تاكيس جونياس، وقبلها أعلنت دعمها الشديد للمدرب، وأنه سيظل على رأس الإدارة الفنية حتى، ولو هبط الفريق،وأنهى الفريق الدوري في الترتيب العاشر برصيد 40 نقطة.

إذن أليست إدارة دجلة تشبه الإدارات الأوروبية، ومحترفة، ولاتحاسب بالقطعة، وتصبر على المدربين، وتمنحهم الفرصة كاملة ؟

على الجانب الآخر طموح الفوز بالبطولات حق مشروع لكل الأندية، ولكن له معطيات، وتحضيرات كثيرة جدا لا علاقة لها لا بالتصريحات، ولا بالأماني، ومنها طبعا التدعيمات الصيفية، والشتوية، فهل يملك المقاصة القوة الشرائية التي يتمكن بها من منافسة القطبين الأهلي، والزمالك، ونادي بيراميدز لشراء لاعبين سوبر لتحقيق البطولات.

 وكان الأفضل، والأوقع هو التصريح بالمحاولة، والمنافسة بجدية على البطولات لأن ليس من المنطقي حتى مع أندية البطولات أن يصرح نادي أنه سيفوز ببطولة لأن هذا شئ غير مضمون، وفي علم الغيب، ولكنه يكتفي فقط التصريح بالمنافسة.

أما أغرب تصريح على الإطلاق، وأنا اعجز عن وصفه هو ما أطلقه محمد عبد السلام : أتمنى أن نصل معه أي ميدو إلى كأس العالم للأندية.

وهذا التصريح معناه أن المقاصة هدفه الفوز ببطولتي الدوري، ودوري أبطال إفريقيا، فهل هذا تصريح عقلاني، ومنطقي، ويناسب إمكانات النادي ؟

وحتى لا ينخدع الناس أن ميدو نجح مع نادي الوحدة السعودي كما يروج، فهو تسلم الفريق في المركز السادس بـ21 نقطة جمعها من 6 انتصارات، و3 تعادلات، و4 هزائم.

وترك الفريق في نفس المركز برصيد 36 نقطة أي جمع الفريق مع ميدو 15 نقطة فقط خلال 11 أسبوعا أي من أصل 33 نقطة بما يعني أنه حصد أقل من 50 % من النقاط من 4 انتصارات، و3 تعادلات، و4 هزائم.

مؤكد إدارة المقاصة لها طموحات في الموسم الجديد تختلف عن الموسم المنتهي بدليل الاطاحة بطلعت يوسف.

    

 

 

ads
ads
ads